غوغل يصمم فلتر يساعد المستخدمين العثور على الصور 'بين الحياة والموت'... لعبة فيديو لمحاربة العنصرية قريباً... بإمكانك إخفاء عدد 'الإعجاب' على فيسبوك وإنستغرام! المعلومات المضللة عن اللقاح تغزو المحتوى العربي على فيسبوك... للعراق دورٌ بها! رئيس اتحاد الصحفيين العراقيين فرع النجف يعزي الامة الاسلامية بوفاة اية الله السيد رضي المرعشي مجلس النواب يضيف فقرة القراءة الثانية لمقترح قانون إعادة منتسبي الدفاع والداخلية لجدول اعماله اليوم مقتل سبعة من عناصر داعش بضربتين جويتين للتحالف الدولي جهاز مكافحة الإرهاب يعلن تنفيذ 3 واجبات نوعية ضمن عمليات ثأر الشُهداء د.حمودي العيساوي يهنئ المسيحيين و سائر العراقيين بمناسبة أعياد الميلاد و رأس السنة الميلادية ضبط ٤ شاحنات مخالفة عند مداخل مديرية جمرك المنطقة الشمالية

العراق في صدارة قائمة الشعوب الاكثر حزناً في العالم في عام 2020

| عدد القراءات : 396
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العراق في صدارة قائمة الشعوب الاكثر حزناً في العالم في عام 2020

 

كشف تقرير أصدرته شركة "غالوب" الأمريكية المختصة في الاستشارات الإدارية وإدارة الموارد البشرية والإحصاءات الجمعة ،، عن تواجد 3 دول عربية في قائمة أكثر 10 شعوب شعورا بالحزن والتوتر في العالم في عام 2020 من أصل 145 دولة شملها التقرير.

 

فبحسب تقرير نشرته الشركة على موقعها، بعنوان " تقرير غالوب 2020 للعواطف"، والذي تم بعد إجراء استطلاع شارك فيه أكثر من 175 ألف شخص من 145 بلدا.

 

تم الاعتماد على طرح أسئلة تتعلق بمشاعر الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع وتتعلق بخمس مشاعر وهي :التوتر، الغضب، الحزن، القلق، الألم النفسي، بحسب ما نقل موقع "عربي بوست".

 

تصدر العراق القائمة حيث صرح 51 في المئة من المشاركين عن شعورهم بهذه المشاعر، ليتصدر العراق القائمة من حيث المشاعر السلبية، فيما احتل لبنان المركز الثالث، والثاني عربيا، حيث أعلن 48 في المئة ممن شملهم الاستطلاع عن شعورهم بهذه المشاعر، واحتلت تونس المرتبة الثالثة عربيا في القائمة بعدما أعلن 46 في المئة من المشاركين عن هذه المشاعر.

 

وجاء ترتيب الدول العشر بحسب الترتيب ونسب الشعور بالمشاعر الخمسة كالتالي:

 

العراق، 51 في المئة، رواندا 49 في المئة، لبنان وأفغانستان وتشاد، 48 في المئة، سيراليون وغينيا 47 في المئة، تونس وإيران وتوغو 46 في المئة.

 

وأشار الموقع بأن نتائج الاستطلاع تتعلق بآراء الناس بشأن التجارب، التي تعرضوا لها في الفترة التي سبقت انتشار جائحة فيروس كورونا في مختلف أرجاء الأرض في 2020، وهو ما قد ينتج عنه ارتفاع النسب المذكورة سابقا، بالإضافة لما سببته الجائحة من ضغوط وتوتر ومعاناة لفئة غير قليلة من سكان العالم.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha